اليوم الوطني السعودي

الوصف

المجلس الجنوبي

العودة   عـــــــــــــــــدن سيتــــي Aadan City > [][§¤°^°¤§][][منتــــــدى عـــدن الأدبـــــــى ][][§¤°^°¤§][][ > الشعر

الشعر قصائد مقرؤه ومسموعه , شعر نبطي , شعر شعبي , شعر قديم , شعر رومانسي , شعر جاهلي , قصائد للأعضاء , , قصائد صوتية للأعضاء ,


قصيدة (الضالع )للشاعر حسام الحسام

الشعر


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم شاهدة المشاركات المشاركة التالية
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-03-2015, 01:25 PM
الصورة الرمزية الشاعر حسام الحسام
الشاعر حسام الحسام الشاعر حسام الحسام غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Jan 2015
المشاركات: 4
افتراضي قصيدة (الضالع )للشاعر حسام الحسام

ياأيُّها الغازي أتَجهَلُ من أنا
أم ما ترى نحو المعالي مصعَدي
أنا ضالعِيٌّ أضلَعٌ مُتَضَلِّعٌ
بضَلاعةِ المجدِ الضَّليعِ المُتلَدِ
إقرأ. فإنِّي للعروبةِ أصلُها
وحضارتي مِن عهدِ عادٍ تبتدي
وإنّ لي مجداً تليداً خطَّهُ
تاريخُ مجدٍ بالزّمانِ البائِدِ
هذا الجنوبُ ..وكلُّهُ لي موطِنٌ
حُرَّاً أروحُ على ثراهُ وأغتدي
من ضالعِ الأمجادِ تُشرِقُ عِزَّتي
ولاحَ مِن ردفانَ صُبحٌ سرمدي
فلقد أفَقتُ اليومَ مِن غرقِ الكرى
وترَكتُ حينَ البأسِ كلَّ مراقِدي
ووثَبتُ مثلَ اللَّيثِ يزأرُ غاضباً
وهدَمتُ عرشَ الغاصِبِ المُستعبِدِ
وقتلتُ عهدَ الظالمينَ بعزَّتي
وكَسَرتُ سَيطَرَةَ العدُوِّ المعتدي
طهَّرتُ أرضي من فُلولِ نظامِهِ
وطرَدتُ منها كلَّ عاثٍ مُفسِدِ
وشَقَقتُ من ليلي صباحاًً مُشرقاً
ومِن سَناهُ صنَعتُ عهداً عسجَدي
وعلى دروبِ النصرِ سِرتُ لغايةٍ
عانَقتُ فيها عصرَ عزٍّ سرمدي
وكتَبتُ تحت الشَّمسِ إسمَ عروبتي
ونقَشتُ في الجوازءِ فخرَ السُّؤدَدِ
إن تبغِ عُدواناً عَليَّ فإنَّني
لقاعدٌ للخصمِ كلَّ مراصدي
فاقرَع طُبولَ الحربِ إنّي جاهِزٌ
ومُشَمِّرٌ يومَ المعارِكِ ساعدي
هَيهاتَ أن أبقى لظُلمِكَ راضِخاً
كلّا ولا أعطيكَ ذُلَّ توَدُّدي

لَبَّيكَ ياوطَنَاً يَعِزُّ بشع بِهِ
ها قد أتيتُكَ طائعاً في موعِدي
فلسوفَ تَبقى في فؤادي خافِقاً
ويزيدُ عِزِّي في هواكَ وسؤددي
لكَ أبذلُ المَالَ النَّفيسَ على غنىً
بل قد وهَبتُكَ كلَّ ما ملَكَت يدي
بدَمي فدَيتُكَ يومَ أن جاءَ الفِدا
إيَّاكَ أُعطي الرُّوحَ دونَ ترَدُّدِ
وإذا أتى يومَ الفِداءِ فإنِّني
آتيكَ شَمَّ الأنفِ حُرَّاً أفتدي
بسَبيلِ عِزِّكَ لاأخافُ مَنيَّةً
وكأنَّ موتي في سبيلِكَ مولدي
******** * ******* ****
سأظلُّ ياوَطَني أُلازمُ مَترسي
أحمي حُدودَكَ من هُجومِ المُعتدي
حينَ الوقَيعةِ لا أُغادِرُ جبهتي
حتَّى أدُكَّ بها جيوشَ الحاقِدِ
أكِرُّ إن حَمي الوَطيسُ مُقاوِماً

أُصلي جنودَ الخصمِ نارَ توَقُّدي
فلم أكُن أخشى الرَّدى يومَ الفِدا
بل للرَّدى كفٌّ تُصافِحُها يدي

وعَلَى رُفاتِ الموتِ أحيا خالِداً بكرامَةِ الشَّرَفِ الأصيلِ الأمجدِ
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd diamond
الحقوق محفوضة لمنتدى مدينة عدن@ تصميم واخراج ahmed